أصبت بجلطه وأجريت عمليه وأخاف أن تؤثر علي

أصبت بجلطة في وريد الساق عند الركبة بالضبط، أخذت حقنا لفك الجلطة، وبعد ذلك قرر الدكاترة إجراء عملية لإزالة الوريد عن طريق سحبه، واكتشفوا أن الصمامات في الرجل محتاجة إلى تدخل جراحي أيضاً، ونصحوني حتى إتمام إجراء العملية بأخذ دافلون ولبس الشراب الطبي.

هل العملية تمثل خطورة على القدم، أو على حياتي بصفة عامة؟ وهل رجلي سوف تتأثر بالعملية؟ وهل هناك علاج بديل للعملية؟ لأنني خائفة من آثارها الجانبية على قدمي، أو أنها تمنعني من ممارسة حياتي بشكل طبيعي؟ بالإضافة إلى أن الدكاترة نصحوني بالاستعجال لإجرائها، هل التأخير يمثل خطورة؟ وما هي التحذيرات لتجنب حدوث هذا المرض أو عودته مرة أخرى؟

سميه سعيد

السعودية

guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
دكتوره شروق
دكتوره شروق

علاج الدافلون والشراب الطبي يناسب دوالي الساقين ويساعد في شفاءها في حالات كثيرة، والتهاب وتجلط الدم في أحد الأوردة أمر يمكن حدوثه، والعملية بقصد إزالة ذلك الوريد المتجلط خوفا من انزلاق تلك الجلطة وسريانها في اتجاه القلب، ومن ثم تقوم بسد شريان آخر في القلب، أو الرئتين، ولذلك نصحك الأطباء بإجراء العملية، وتم إعطاءك العلاج والنصح بلبس الشراب حتى يقوي من الصمامات الضعيفة، وربما لا تحتاج أكثر من سحب الوريد المتجلط.

ولقد أنعم الله على الإنسان بشبكة من الأوردة في الساقين والفخذين، منها السطحي ومنها العميق، ولا قلق من سحب وريد أو أكثر فالبديل موجود وبكثرة -والحمد لله- ولا يؤثر سحب وريد متجلط على الدورة الدموية، وينتقل الدم من الساقين إلى القلب في يسر وسهولة -إن شاء الله-، والمهم المتابعة مع الأطباء، والعمل بنصائحهم.

أضيفي مناقشة جديدة

1
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x