أضرب أخي وهو يدعو علي وأخاف

أنا أخاف من دعاء أحدهم علي، ولكن في كل مرة عندما أختلف مع أخي البالغ من العمر 15 عاماً يدعو علي بالرسوب، وأنا متفوقة في الدارسة، وأخاف أن أسقط في آخر مستوى.

هل دعاؤه علي بالرسوب مستجاب؟

علماً أني قد أغضب عندما أسمع صوتاً مرتفعاً وأنا أدرس وقد أضربه، وهذا هو سبب دعائه علي.

ساره

19 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ايه
ايه

نتمنى أن تتفادى الاشتباك مع شقيقك، حتى لا يضطر أن يدعو عليك، والإنسان ينبغي أن يتفادى ما يجلب غضب الضعاف عليه، لأنهم قد يتوجه الواحد منهم إلى الله، ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.

ياسمين
ياسمين

ما ينبغي أن تدعو على أخيك أو على نفسك إلا بالخير، ولا يجوز له أن يدعو عليك، لأن الدعاء قد يوافق لحظة يعطى فيها العطاء فتحصل الندامة، وهناك نهي شرعي عن الدعاء على النفس أو على الأهل أو على المال إلا بالخير.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x