أعاني من الأرق وقلة النوم

أعاني منذ فترة ٢٠ يوما من قلة النوم والأرق، وعدم انتظام مواعيد النوم، وأصبحت أفكر في النوم، ولماذا لا أنام، حتى أصبحت لا أنام إلا بـ البنادول نايت، ولكنه نوم قليل، ومتعب، وبعدها راجعت إحدى عيادات الطب النفسي، هو دكتور بمرتبة برفسور طب نفسي، وأعطاني دواء إداريو ٢٥ حبة مساء قبل موعد النوم، ولكن بعد تناولها شعرت بإرهاق شديد، وخمول، ونوم متقطع جدا لمدة لا تزيد عن ٦ ساعات، ولازلت أعاني من الخمول بسببها، ولكن بدون نوم، فما هي نصيحتكم لي؟

مها

السعودية

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
رانيا
رانيا

إذا لم يأتك النوم بعد فترة من الوقت قم من السرير وافعل شيئًا آخر، حتى يأتيك النعاس، ثم ارجع مرة أخرى إلى الفراش وإلى النوم، وأهم شيء: يجب ألَّا تحمل هموم اليوم معك إلى السرير.

كل هذه الأشياء قد تُساعد في تنظيم النوم، وبعد ذلك هناك حبوب كثيرة – كما ذكرت – غير التي أخذتها، ولعلَّ الآن أكثر دواء يُستعمل للنوم هو الـ (مريتازبين 15 مليجراما) ويجب أن يتم كل هذا تحت إشراف الطبيب النفسي

ياسمين
ياسمين

دائمًا عندما تحصل مشكلة في النوم أو مشكلة أرق، يجب أن يحصل تقييم شامل والبحث عن السبب في ذلك؛ لأن النوم شيء بيولوجي حاصل لكل مخلوق، ولابد للإنسان من النوم لا محالة، وعندما يتأثر النوم يعني أن هناك مشكلة، وأكثر المشاكل التي تُسبب الأرق هي الأحداث الحياتية التي تمرُّ بنا – أخي الكريم – فإذا كنت تمرّ بمشكلة ما أو ضغوطات نفسية فهي تؤثِّر عليك، وتؤدي إلى الأرق، وعدم انتظام النوم؛ ولذلك يجب معالجة ذلك قبل إعطاء الحبوب المنومة، وأحيانًا أيضًا الاضطرابات النفسية – مثل الاكتئاب أو القلق – تؤدي إلى مشاكل في النوم.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x