عناد وشجار مستمر بين أطفالي

أعاني من فرط حركته الاولاد في البيت ، شجار دائم بينهما وبكاء مستمرّ لأيّ سبب .. عناد شديد عند الذهاب للنوم وكذلك الجلوس حول مائدة الطعام ، رفض النوم في غرفتهما ، تكسير الألعاب ورميها في شتّى أنحاء البيت ،علما أنّه استخدمت أساليب كثيرة في التعامل ومنها الضرب إلى درجة أنّهما صارا لا يباليان ، دائما ما تقوم الأخت الصغرى بضرب أخيها وإبكائه وهو يظهر لها الضعف ممّا يجعلها تتمادى في ضربه، استخدمت معهما أسلوب المكافأة ولكن لم يجد نفعا ..البيت مشتعل طوال الوقت إلى درجة أنّي وصلت إلى مرحلة استسلمت وأقررت بفشلي في تربيتهما ،الآن أريد المساعدة وما هي الأساليب التي يمكن أن أستخدمها لعلاج جميع هذه المشاكل علما أنّي دخلت في مشاجرات كثيرة مع أمّهما بسبب ذلك .

ام يزيد

35، السعودية

guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
بسمة
بسمة

عليكي باتباع توفير الجوّ الهادئ والمناسب للطفل في مراحله العمريّة المختلفة خصوصا في مرحلة الطفولة، وعدم التعامل معه بعصبيّة فالصراخ الدائم في وجه الطفل يؤدّي إلى نتيجة عكسيّة، كما يجب عدم حرمانه من حقّه في اللعب بالألعاب التي يفضّلها حتّى وإن كانت تحدث نوعا من الإزعاج المقبول في المنزل، ولكن وفي نفس الوقت يجب عدم ترك الأطفال يلعبون بالألعاب العنيفة والعدائيّة لأنّها تؤدّي إلى زيادة المشكلة.
2 – ابتعاد الوالدين عن الشجار أمام أبنائهما لأنّ هذا السلوك يولّد نوعا من العدائيّة في سلوك الطفل.
3 – عدم نعت الطفل بأنّه غير طبيعيّ أو مشاغب لأنّ هذا يولّد شعورا سلبيّا نحو نفسه.
4– من أكثر الأمور التي تؤدّي إلى تنمية العنف والعدائيّة لدى الأطفال مشاهدة التلفاز عامّة وأفلام “الكرتون” خاصّة، فمن الملاحظ أنّ أغلب الأفلام “الكرتونيّة” تتّسم بالعنف والعدوانيّة، فعلى الوالدين عدم استخدام التلفاز كوسيلة لإلهاء الأطفال .
5– تنمية مهارات الطفل في العديد من النواحي ، كتعلّم لعبة رياضيّة يختارها بنفسه والتي تعمل على إفراغ الطاقة الزائدة لدى الطفل. البدء في تحفيظ طفليك القرآن الكريم في الدور المتخصّصة في ذلك، وتقبّل الدور الأطفال من سنّ ثلاث سنوات وقد تجاوز طفليك تلك المرحلة العمريّة

أضيفي مناقشة جديدة

    1
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x