إصابتي بالأكتئاب جعلني أترك القراءه

أصبت بالاكتئاب والوسواس القهري، وأنا في 18، وفشل الأطباء في علاجي لعدة سنوات.

خلال هذه السنوات يكون لدي بفعل الوساوس والاكتئاب رابط عصبي غير مرغوب فيه تجاه القراءة، وهذا الشيء كان غريبا علي؛ لأني بطبعي قارئ نهم، وكانت الوساوس تهاجمني بأني لا أحب القراءة، وأني أقلد الآخرين.

ظلت هذه الوساوس مصحوبة بالاكتئاب، تهاجمني طيلة سنوات حتى وصلت إلى حالة تجعلني لا أستطيع أن أمسك بأي كتاب أو جريدة أكثر من دقائق ثم أتركها من الملل!

هذا الشيء يضايقني جدا؛ لأني لا أتوقف عن شراء الكتب، وداخلي رغبة متقدة في القراءة، لكني لا أستطيع أن أمسك بالكتاب أكثر من دقائق معدودة!

رانيا

25 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
تولين
تولين

الاستغفار، الأذكار، الصلاة في وقتها، وتلاوة القرآن دعائم أساسية للنفس البشرية لترتقي وتكون أكثر استرخاءً وثباتًا ومقدرةً وجلدًا، فاجعل لنفسك نصيبًا من هذا.

أنت ذكرت أنك قد تناولت أدوية كثيرة، كما تُلاحظ أن الأدوية تركتها أنا آخر شيء، نعم هي ذات فعالية ومهمة جدًّا، لكن ما ذكرته لك من إرشادات بسيطة – وهي ذات قيمة عالية جدًّا – أرجو أن تطبقها.

دواء واحد مُزيل للوساوس وللاكتئاب ومحسِّنٌ للمزاج سيكون مفيدًا، موادبكس موجود في مصر، وهو من أروعها وأفضلها -والاستمرار على الدواء، والمحافظة على الجرعة بانتظام، مع التطبيقات السلوكية؛ هي التي تؤدي إلى ما يُعرف بالأثر العلاجي التجمُّعي، أي هنالك تضافر بين الدواء وبين تعديل السلوك وبين الترتيبات الاجتماعية الإيجابية.

ايه
ايه

يجب أن تأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، وتنام نومًا ليليًا مبكرًا، هذا مهم جدًّا، وفي ذات الوقت تتجنب النوم النهاري.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x