ابني يشتمني ويضربني ولا يسمع الكلام

ابني عمره 4 سنوات، خارج المنزل خجول جدا، انطوائي، يلعب نادرا مع الأولاد، هادئ، يكره المدرسة، عكس شخصيته تماما في المنزل، عصبي جدا، لا يسمع كلامي، أو كلام والده مطلقا، سريع الغضب عندما يطلب شيء ما مني أو من أحد إخوته علينا التنفيذ حالا، وعندما يغضب يشتمني ويضربني، وعندما أقول له لا يجوز أن تضرب أمك، يزداد غضبه، ويبدأ برمي كل شيء أمامه، وعندما أطلب منه شيء وأصر على طلبي يقوم بدوره بالطلب من أخيه الأكبر منه بثلاث سنوات، وإن رفض أخاه مسايرته يبدأ بضرب أخيه أو البكاء، وبعدما تنتهي نوبة غضبه أجلسه بحضني وأحاوره، وأوضح له خطأه، فيجيبني بعند أكثر، ويصر أن ما فعله صحيح.

سؤالي: كيف أتصرف معه بشكل عام؟ وكيف أتصرف عند غضبه هل أتجاهله؟ ولماذا هو متنمر على أخيه الأكبر؟ ولماذا هو قوي الشخصية في المنزل ضعيف وخجول خارجها؟

هاله

30 سنه

guest
4 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
شيمو
شيمو

عدم الموافقة على مكافأته إذا اشترطها.

شيماء
شيماء

عدم السماح له بالعدوان على من حوله، وإشعاره أن ذلك قد يؤدي لبعدهم عنه.

حبيبه جوزها
حبيبه جوزها

عدم الاستجابة لطلباته حتى لو بكى فالبكاء لا يضره، ولا تعوضوه إذا كسر ألعابه، وعليكم محاورته بهدوء وإقناعه بأن الضرب والعناد وتحطيم الأشياء ليست وسائل لنيل الحقوق.

بسمه
بسمه

عدم الضحك عندما يشتم أو يسب؛ لأن في ذلك تشجيعا له على التمادي، ولكن عليكم بالإهمال والتغافل وترداد ألفاظ بديلة جميلة.

أضيفي مناقشة جديدة

4
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x