ابني ينام بصورة غريبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرغب في عرض مشكلة تورقني جدا لازمت ابني من عمر سنة وحتى الآن يبلغ العمر أربع سنوات، يعاني من رغبة في النوم على الأشياء مثل الألعاب الوسادات، رجل الخادمة أو رجلي ويقوم بالتحرك عليها حتى ينام! وحاولت منعه منها ولكنه في البداية يعاند ويقوم بالصراخ ويثور عصبيا حتى يفعلها وبعد أن كبر قليلا أصبحت أهدده بتركها فقام بفعلها من دون علمي وأمامي لا يفعلها وقد ظننت أنه بفعل مضايقة الحفاظة له ولكن استمرت معه الحالة إلى الآن. وقد قام مؤخرا بالنوم فوق طفلة صغيرة تصغره بالعمر وهذا مما سبب لي القلق قمت بكل طرق التهديد والتعنيف معه بلا فائدة ينكر أنه يفعلها أمامي ولكن يفعلها عندما لا أكون موجودة بالمكان. فما رأيكم بالمشكلة

ام احمد

الرياض، 30

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
سماح
سماح

النسبة للتعامل مع الطفل وقت النوم، فمن المساعد لك على التعامل مع حالته أن تتبعي الإجراءات التالية:
1) تحاولي تعويده على النوم في وقت محدد، حتى يسهل عليه الخلود إلى النوم بلا مشكلات.
2) يمكنك أيضا أن تشتري لي وسادة مميزة يختارها بنفسه، حتى يتعلق بها وينام عليها بدلا من أن ينام على أشياء أخرى.
3) حاولي أيضا أن تجعليه ينام في حضنك قدر الإمكان بدلا من أن يتوجه إلى الخادمة أو لأحد آخر.
4) قصي عليه حكاية تناسب عمره وتجعله ينسجم مع أحداثها بلا إثارة حتى يهدأ ويستجيب للنوم في هدوء.
5) جربي المسح على رأسه واللعب بشعره إن كان هذا يساعده في السكون عن الحركة ويجعله أهدأ وأسرع في النوم

علا
علا

من الواضح أن طفلك بدأ هذه العادة بشكل عفوي، ولكن نهيك إياه عن ممارستها ومنعه منها بشدة؛ ساهم في تعزيزها لديه.
ولذلك أصبح شديد التعلق بها. لذلك من الأفضل عندما يمارس الطفل أي سلوك سيء أو غير مقبول ألا تمنعيه عن هذا السلوك بشكل مباشر، بل المفترض أن تتجاهليه في البداية، لأن كثيرا من السلوكيات السلبية يتركها الطفل بعد أن يفعلها عدة مرات، ما لم يأت محفز أو معزز يرسخ هذا السلوك لديه.
وللتعامل حاليا مع طفلك:
فأول ما يجب عليك القيام به هو التوقف عن التهديد والتعنيف؛ لأن نتيجة هذا الأمر واضحة: طفلك يتوقف عن هذا السلوك أمامك ولكنه يفعله في غيابك! لذلك يجب أن تلجئي لأسلوب أكثر فائدة في تعديل سلوك طفلك وبطريقة إيجابية. والنقطة الأولى هي محاولة تجاهل ابنك عندما يقوم بهذا التصرف حتى لا تزيدي من رغبته في ممارسة هذه العادة لفترة أطول.
لو استمر طفلك في ممارسة هذا السلوك لفترة أطول من أسبوعين مثلا، فيمكنك حينها اللجوء لأساليب غير مباشرة لإشغاله عنها دون أن يتنبه لهذا الأمر.
مثل: أن يستدعي لمشاهدة شيء يحبه، أو بسؤاله عن أمر يحب الكلام عنه. فلو كان الطفل يحب الطائرات، فيمكن سؤاله: هل رأيت طائرة حمراء في السماء؟ حتى يتوجه مباشرة للنظر في السماء. ويمكن بعدها إشغاله بالحديث عن الطائرات.

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x