بعد وفاة والدي تغير حال عائلتي للأسوء

أنا متزوجة منذ خمس سنوات برجل صالح، وأعيش في راحة -والحمد لله- ولكن المشكلة في أمي وأخواتي، فلقد توفي أبي قبل أشهر، ومنذ ذلك اليوم وأنا أعيش في حزن؛ لأنني أفتقده كثيرًا، وأمي وأخواتي تغيرن كثيرًا، فبدأت أمي تعمل أشياء لم تكن راضية عنها سابقا، مثلا أدخلت دشًا بالبيت ولقد كان ممنوعا، وأدخلت النت وهو كذلك كان ممنوعا، وسمحت لجميع أخواتي بشراء جوالات، مع العلم أن بعضهن لسن بحاجة له، وبدأت تسمح لأخواتي بلبس البناطيل والضيق والقصير، وهذا كله كان ممنوعا، فتغير البيت عليَّ كثيرًا لدرجة أني لم أعد أحب الذهاب لبيتنا كما في السابق، والأدهى من ذلك أنها لا تعرف مساوئ ذلك، فقد تعرفت أختي الصغيرة (20 سنة) على شاب عن طريق النت، وبدأ الحب بينهما وأنا أعرف وأثق تمام الثقة أنه يخدعها، وحذرتها كثيرًا، فأنا المقربة إليها ولكنها لم تصغِ إلي، وبدأت تتحاشاني كثيرًا، مع أننا كنا نجلس مع بعض طويلا، أما الآن فكلما ذهبت البيت تتهرب مني، فماذا أفعل؟

نهال

30 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
قائدة الحب
قائدة الحب

تغمد الله الوالد برحمته واسكنه فسيح جنانه اما بعد كان الاولى من رحمه الوالد ان يدخل كل وسائل الاتصال ويرشد استخدامها وينصح بالمساوئ ويبني علاقته مع افراد بيته على النصح والمصارحه وليس على المنع لان كل ممنوع مرغوب وهذه الطبيعة البشرية عندما ربنا منع ادم وحواء من الشجرة ذهبا واكلا منها – والان ادعوا انه لم يغفل او الام من ان يزرعوا غرسة الصلاة واركان الاسلام في اولادهم لان الصلاة تنهى ولو بعد حين

بسمه
بسمه

ا سمحت به والدتك الآن من السذاجة أن نتوقع منعه مرة ثانية وليس هذا مطلوباً، بل المطلوب هو استمرار أجواء الصداقة بينك وبين أختك والحرص على تنميتها والتقرب من أفراد عائلتك كلهم من خلال الهدايا والابتسامة والقول الطيب والبعد على النصح والإرشاد المباشر، ودعوتهم لبيتك من حين لآخر، والتنزه معهم والإكثار من الصلات الاجتماعية من زيارات للأهل والأقارب والجيران، وكل ما يمكن أن يشغل أختك ويأخذها من جو النت ويبعدها عنه شيئاً فشيئًا، شجعيها على إكمال دراستها أو الالتحاق بدورات للتنمية البشرية وإخبارها بمواعيد البرامج التي تهتم بشؤون المرأة والصحة والرشاقة، وشاركيها في البحث على النت حول هذه الأمور والأزياء والموضة حتى تكسبي ثقتها تماماً، ومن هنا يمكن أن تتقبل نصحك وتوجيهك من خلال قصة، حكاية وما شابه..

أكثري من الدعاء لله سبحانه أن يحفظهم جميعاً، ويفتح عليكِ بما يقربهم منك ويجذب قلوبهم نحوك.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x