تزوجني ويتحدث مع غيري

أنا امرأة تزوجت منذ ستة أشهر، ولكني للأسف لا أرى زوجي إلا في يومي الخميس والجمعة لأني أعمل بعيدًا عن زوجي، اكتشفت مؤخرًا أنه يكلم بنات عبر المسنجر ويتعرف عليهن إما للتسلية أو بحجة أنه يبحث عن زوجة علمًا أنه لا يخبرهن أنه متزوج، وعندما واجهته بالموضوع أنكر ورفض الاعتراف رغم أني رأيت محادثاته محفوظة على جهازه، وبعد أن رآني قد انهرت وأصبحت أبكي بشدة أخبرني إذا كنت أريده بخيره وشره، وإذا كنت سأتحمله، وأعطاني مثالاً يقول إن بعض النساء تبتلى بزوج سكران وتتحمله، فقلت له إني لو لم أكن أريده بخيره وشره ما كنت واجهته بالموضوع أصلا؛ لأني أريد إنقاذ زواجنا، ولكن هل أستطيع تحمله إلى الأبد، فهو لم يعترف ولم يعتذر عن تصرفاته الخطأ، وأنا أعلم أنه لازال يحادثهن بالمسنجر، بالإضافة إلى أنه مشترك في موقع للزواج وكأنه يبحث عن زوجة أخرى، ونحن متزوجان حديثا.. لا أعرف كيف أتعامل مع زوجي في هذا الموضوع؟ هل أواجهه مرة أخرى أم أسكت عنه إلى وقت أرى فيه ما يحدث؟

سلوى عصام

29 سنه

guest
4 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ام خالد
ام خالد

أصل مشكلتك من بعدك عن زوجك، فأنتي في مكان وهو في مكان، وهذه الفجوة دفعته مع قلة تقواه للتسلية مع الأخريات؛ لأنه لم يعد له منك إلا المهاتفة ذات الطابع الرتيب المتكرر، ولم يعد يراك إلا نهاية الأسبوع لقضاء وطره، ثم الانتظار إلى الأسبوع الذي بعده وهكذا. والذي أنصحك به بعد أن ناصحتيه الصبر عليه وعدم مناقشة الموضوع معه مرة أخرى إلى حين، ومن ثم محاولة الانتقال بعملك إلى جواره أو العكس، ليشعر بأن معه إنسانة تشعر به وتهتم به، وتنتظره وينتظرها، فإن تيسر لك ذلك وصلح الرجل فالحمد لله، وإلا فاتركيه بلا أسف.

بنوته حلوه
بنوته حلوه

زوجك من نوعية المتردية والنطيحة وما أكل الماسنجر. إن كان هدا يعزيك فإنهم كثر. وإلا فإن أمثالك من النساء كثر. أقترح عليكن عقد مؤتمر جامع تتدارسن فيه كيفية التعامل مع هدا الصنف ولتكن قرارته ملزمة لكل النساء حتى تحققن بعض النتائج المرجوة لكن. لخير البشرية في المعاد والمعاش.

ثريا
ثريا

ربما البعد هو السبب ، يجب ان تكوني صريحة مع نفسك ، ولازم تتزيني لزوجك وتناقشيه بصراحة انك تحتاجيه جنبك اكثر واكثر ، وتوضحي له باسلوب ان العلاقات هذه في الماسنجر حرام ، بداية زواجك ولازم تفهمي زوجك ، الصراحة والدعاء لله اختي ، ولازم تغرقي زوجك بحبك ليه نفسيا وجسديا لانه ممكن بعدك مسبب له فراغ

بسمه
بسمه

كفي عن النقاش معه في هذا الأمر ولا تفتشي وراءه حتى لا يصيبك الهم والغم أكثر من ذلك، ورتبي أولوياتك مع نفسك أولاً من حيث البيت والعمل، ثم أخبريه أنكِ أنتِ شخصياً تعبتِ من هذا الوضع، وأنكِ بحاجة للقرب منه أكثر من ذلك والتمتع بحبه وحنانه ورعايته سبعة أيام في الأسبوع، وليس يومين فقط، وقررا سوياً إما أن تبحثي عن عمل آخر قريب من محل إقامتك، أو يبحث هو عن عمل قريب من محل عملك، وحاولي سد الفراغ الذي نشأ في حياتك بالاهتمام به ومساعدته في البحث عن نقاط تميزه وتنمية مهاراته وقدراته، واقرأ سوياً في الكتب التي تساعد الزوجين في فهم كل طرف لشخصية الآخر وكيفية التعامل معه، ولا بأس أن تلتحقا بدورات في فنون العلاقات الزوجية، وامنحيه أكبر قدر من حبك ورعايتك له، وتضرعي إلى الله تعالى بالدعاء أن يصرفه عما هو فيه، وأن يحببه فيكِ ويحببك فيه.

أضيفي مناقشة جديدة

4
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x