دورتي تضطرب في رمضان

, أعاني من اضطرابات في الدورة خلال شهر رمضان, أحيانا تأتي الشهر بأكمله, وأحيانا مرتين في الشهر؛ وهذا في رمضان فقط، في العام الماضي أتتني الشهر بأكمله؛ فوصف لي الطبيب مارفولين لمدة 21 يوما, وعلبتين من دوفاستون.

أما في هذا العام فأتتني قبل رمضان, وأدركت 4 أيام من رمضان ثم توقفت نهائيا, وفي اليوم 15 من رمضان أتتني مرتين, بقطرات بنية وأحيانا حمراء, آخذة صفة الحيض.

في اليوم 20 من رمضان تناولت حبوب (mervelon) لإيقافها, مع العلم أنني عند تناول هذه الحبوب لا تتوقف هذه القطرات مباشرة, ولكن بعد 5 أيام, فأنا أود تناولها لمدة 21 يوما ثم أترك الدورة تأتي, ثم بعد 15 يوما أتناول دوفاستون لمدة 10 أيام, وأعيد تناوله بنفس الطريقة الشهر الذي يليه, مع العلم أن هذه الطريقة وصفها لي الطبيب العام الماضي.

أود معرفة هل هناك ضرر من تناولي هذه الحبوب؟ وهل هذه القطرات تعتبر حيضا؟ وهل يترتب علي قضاء هذه الأيام؟ مع العلم أنني صمتها.

نورهان

21 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
د/ رانيا
د/ رانيا

العلاج: يعتمد على علاج السبب، ويجب عمل تحليل للهرمونات المسؤولة عن التبويض، وهرمونات المبايض نفسها، وهرمونات الغدة الدرقية، وهرمون الحليب، وعمل سونار على الرحم، خصوصا في منتصف الشهر لمتابعة المبايض والإباضة، ومتابعة بطانة الرحم، وعرض نتائج هذه التحاليل على طبيبة نسائية لمتابعة الحالة، وعمل اللازم إن شاء الله.

دكتوره شروق
دكتوره شروق

الحالة التي تعانين منها هي: حالة غزارة الطمث، وتحدث بسبب زيادة سماكة بطانة الرحم، بسبب خلل حدث في التوازن بين نسبة هرمون الاستروجين وهرمون بروجيستيرون، وهما الهرمونان المسؤولان عن حدوث الدورة الشهرية؛ حيث إن نسبة هرمون الاستروجين تزيد في النصف الأول من الشهر للبدء في بناء بطانة الرحم، وبناء الأوعية الدموية فيها، وتزيد نسبة هرمون البروجيستيرون في النصف الثاني لاستكمال بناء بطانة الرحم، وزيادة سماكتها بالقدر الذي يسمح لها بتعشيش البويضة المخصبة في حالة الزواج، أو نزول الدورة الشهرية في حالة موت البويضة والجراب الذي خرجت منه.

هذا يحدث في حالة الدورة الطبيعية المنتظمة، أما في حالة وجود أي خلل في هذا التوازن فيحدث زيادة كبيرة في سماكة البطانة الرحمية أو نحافة، بالدرجة التي تجعل الأوعية الدموية غير منقبضة فيحدث النزيف أيضا.

ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى هذا النزيف: وجود ما يعرف بالبطانة المهاجرة، وهي تواجد خلايا من بطانة الرحم خارج الرحم نفسه، مثل منطقة المبايض وقنوات فالوب والحوض.

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x