زوجي يتساهل في التعامل مع النساء

صديقتي أم لثلاث أطفال تحب زوجها كثيراً وتغار عليه جداً سريعة الانفعال والغضب وتفضل أن تموت على أن لا تنفصل، زوجها يتساهل في التعامل مع النساء ومن الممكن أن يقيم علاقة كلامية ينفي فيها أنه متزوج وهي تعلم أنه يتكلم مع نساء ولا تدري ماذا تفعل وكل ما تستطيع فعله انها تنفعل، وهو ينكر الفعل ويقول لها إنها لا تثق به وفي النهاية هي لا تستطيع أن تغير، وفي الوقت نفسه تعيش هماً يجعلها شاردة الذهن دوماً وأردت منكم النصح ببيان كيفية التعامل معه جزأكم الله خيرا

guest
5 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
سمر
سمر

عليك بالدعاء والإلحاح على الله جل وعلا أن يحسِّن الأحوال ويهدي قلبه، ويعينك على الصبر والتغيير، واعلمي أن لكِ أجراً كبيراً في هذا الصبر والتغيير..

ساره
ساره

زوجك يفتقر إلى الإيمان العميق بالله جل وعلا والتقوى الذي يمنعه من ممارسة ما يقوم به خشية الله تعالى، فساعديه على التقرب من الله تعالى بطرق عديدة، واستعيني بالصالحين من حولكم، واطلبي منه أن يصلّي بك إماماً، فالمشاركة في الطاعات كالصلاة والصيام والذكر لها أثر كبير.. كما أنّ في طلبك إمامته وحي له أنك تحترمينه وأنك تثقين بإيمانه فلعل هذا يدفعه –حياءً- إلى ترك ما يفعل!

سلمى
سلمى

حددي مع البنات جلسات عائلية أسبوعية، واطلبي منه بلطف أن يلتزم معكنّ فيها لتتحاورن وتفتحن قنوات اتصال بينكنّ وبينه على أن تحتوي في فترة مستقبلية على فقرات إيمانية وثقافية وروحانية ودينية..

سهيله
سهيله

حاولي تغيير جو البيت الكئيب والنكِد، وأضفي عليه لمساتك الجميلة، وأشعِريه بهذا التغيير، وحرِّكي حواسه كلها تجاهك..

كاميليا
كاميليا

أخشى أن تكوني أنتِ مَن دفعتيه إلى ذلك بعدم اهتمامك به كما يجب، وعدم التزيّن له وتزكية مشاعره، وإظهار الاهتمام به، وأنه رجل حياتك الذي تعشقين.. لستُ بصدد شنّ هجوم عليكِ، وتحميلك المسؤولية كاملة، فلا شك أنّ الرجل يشترك في المسؤولية تجاه كل ما هو حاصل، خاصة إن كان يسيء إليكِ وإلى دينه ونفسه ابتداءً بما يفعل.. ولكني أخاطبكِ أنتِ الآن لأني حريصة –كأنتِ- على بيتك واستقرارك وعائلتك وسعادتك.. وأريدكِ أنتِ أن تبادري إلى التغيير واستعادة زوجك من براثن الموبقات..

أضيفي مناقشة جديدة

5
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x