زوجي يرتكب المعاطي فهل أطلب الطلاق؟

أعاني من زوجي الذي خدمته طوال حياتي... الآن بعد أن تقدم بنا السن وشارفنا على الخمسين وكبر أبناؤنا، أفاجأ به يهاتف البنات ويضاحكهن عبر الهاتف... لا أستطيع تحمل ذلك، كلمته ولكنه لا يرعوي عن غيه ... فهل أطلب الطلاق..؟

مروة

ربة منزل

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
كاميليا
كاميليا

دورك هو العمل على انتشاله من هذا الواقع المهين، فلا شك أنه يشعر بالحرج والخجل مخافة فضح الأمر على الأبناء الذين سيسوؤهم هذا السلوك كثيرا.

ايه
ايه

إن رأيت أن أمره مستعص فلا مانع من التشاور مع أرجح أبنائك عقلا وأقدرهم على وعظه وإرشاده إلى الطريق السوي ببيان حكم الله في مثل هذه العلاقات غير المقبولة من الشباب فكيف يحصل ذلك من كهل جاوز الخمسين… كوني واثقة بربك واعلمي أنه هو المصلح سبحانه.

مدام هاله
مدام هاله

عليك بمحاولة وضع اليد على مواطن الداء ليكون العلاج ناجعا ومن أهمها الاهتمام بمظهرك والمحافظة على هندامك فكثير من الناس في مثل هذا السن يتحررن من كثير من أخلاقيات الزوجة الناجحة فتفقد الواحدة بريقها، مما يجعل زوجها عرضة للوقوع في أمور أخرى أفضلها أن يفكر في التعدد والمرأة بطبعها لا تقبل بأي نوع من المشاركة في زوجها وخاصة من عاشت مع زوجها لفترة طويلة.

أضيفي مناقشة جديدة

3
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x