زوجي يمتاز بالطابع الريفي ولا يقبل التغيير

أنا متزوجة منذ أكثر من عشرين عاما، زوجي طباعه ريفية بحتة، ولا يريد أبدا أن يغيرها، يتكلم في الشارع وفي المحلات والأماكن العامة بصوت عال جدا، وكل الناس لا يكون لها صوت عال إلا نحن.

لا يفرق معه أكل أشياء لها رائحة مثل البصل، مما يتسبب لي ولأولاده في الإحراج عند حديثه مع الناس، وحاولنا بكل ما أوتينا من قوة ولين وحوار أن نغير من طباعه، المشكلة أنه لا يرى في نفسه شيئا يمكن أن يتغير، وأنه طبيعي ونحن مرضى.

أشياء كثيرة من هذا القبيل صعب أن أذكرها، تعبنا جميعا نفسيا من هذا الأمر، فهل هناك حل؟

فاتن

41 سنه

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
تولين
تولين

اصبروا عليه، ولا تيأسوا واحذروا أن يتسلل الشيطان إلى بيتكم ليهدمها بمثل هذه الأسباب الواهية، وأكثروا له من الدعاء أن يصلحه الله ويهديه ويعنيه على إصلاح نفسه، وتغيير سلوكياته.

رضاك ربي
رضاك ربي

اجتهدوا في تليين قلبه بالإيمان، حتى تكون الأرضية قابلة للنصح، ولو قرأتم كيف كان الصحابة في بداية إسلامهم يتعاملون مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكيف كان البدو يتعاملون معه، ثم ما لبثوا أن تغير أسلوبهم فبعد أن كانوا يرفعون أصواتهم صاروا يخافتون فيها، وما ذلك إلا بسبب تقوية إيمانهم ولين قلوبهم.

مدام هاله
مدام هاله

ذكروه بقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله يبغض كل جعظري جواظ صخاب بالأسواق جيفة بالليل حمار بالنهار عالم بالدنيا جاهل بالآخرة) والصخاب هو كثير الخصام، والصخب في الأسواق الرافع لصوته فيها.

أضيفي مناقشة جديدة

3
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x