صديقتي تشتكي والدها لا يشتري لها اللباس

صديقة لي، اشتكت لي سلوك والدها الذي لا تدري كيف تتعامل معه.

والدها أب رائع كما تقول موظف براتب قليل، ولكن في وظيفة حكومية مستقرة، تقول عندما تطلب منه أن يشتري لها لباساً يشتكي لها من الغلا، لديها ملابس قديمة لا تصلح للبس، ووالدها يقول لها: إنه عليها أن تلبس اللباس حتى يتقطع، وعندها يشتري لها لباساً جديداً، وحتى إذا اشترى شيئاً لا بد أن يشتكي غلاء الثمن، مما جعل الفتاة تكره أن تطلب منه أي شيء.

تقول: إن لم يستطع تحمل تكاليفي فلماذا ولدني أصلاً؟! لا يحق له أن يشتكي أمامي! قلت للفتاة هل هو بخيل؟ قالت لا، فيما يخص الكتب لا يشتكي، يشتري لها ما تشاء، لأنه يؤمن بأهمية العلم، ولكن المظاهر لا تهمه، والفتيات تهمهن المظاهر، ستقولون: لديه راتب قليل! هناك أناس لديهم راتب قليل أيضاً ولكن يكرمون أولادهم، ما رأيكم في الوالد؟

بسملة

16 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
هدى
هدى

أرجو تجنب التفكير بالطريقة المذكورة، وغداً ستصبحن أمهات، وستدركن صعوبة الحياة وعظمة الأدوار التي يقوم بها الآباء، وستدركن المشاعر الحقيقية الكامنة في نفوس الوالدين تجاه أبنائهم وبناتهم.

مدام نجوان
مدام نجوان

الأب يسعد جداً عندما يجد الدعم المعنوي من أولاده، ويسعد أكثر بدعم وتشجيع بناته، ونحن لا نؤيد توقفها عن الطلب ولكننا ننصحها باختيار الوقت وانتقاء الألفاظ، وشكر الوالد على ما يقدمه لها ولكل أفراد الأسرة، وأنصح بناتي والأبناء بأن يحسنوا الاستماع لما يقوله الوالد أو الوالدة مهما كان ثم يفعلوا ما هو خير وطاعة وصواب.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x