طفلي غريب

السلام عليكم ورحمة الله ابني عمره أربع سنوات ، لديه عادة غريبة وهي أنّه ينظر إلى سقف الغرفة وهو مستلق ولمدّة لا تقلّ عن نصف ساعة دون كلام ، ابتسامة فقط بشكل شبه يومي .

بسمه

28 سنه، مصر

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
عبير
عبير

المداومة على اللعب معه والحكاية له والإسرار له “بالحدوِتة” ينشغل معنا ولا يصبح وحيدا منعزلا يعيش في عالمه ونحن في عالمنا .
وفي نفس الوقت يلاحظ ويسمع ويخزّن ما يجري في عالم الكبار من أحاديث ومشاحنات وذلك يخلق داخله صراعا وتشتّتا.
يمكنك عرضه على طبيب أطفال للتأكّد من سلامة وصحّة أجهزته وجوارحه واكتشاف أيّ عيوب أو قصور لا قدّر الله في الإبصار أو السمع .
سماع القرآن ودوام الذكر والأذكار ينشر الراحة والاطمئنان .
الرقية الشرعيّة للأطفال سنّة ومطلب شرعيّ نؤجر على اتّباعه ويحفظهم من أيّ شرّ أو أذى والله خير الحافظين .

نسمة
نسمة

لكلّ مرحلة نموّ طفل صفات وخصائص، وكلّما تعرّفنا إليها وعلمنا المتطلّبات والاحتياجات النفسيّة كلّما نجحنا في التربية وتجنّبنا أغلب المشاكل .. وهذا يستوجب منّا نحن معشر المربّين والآباء أن نتعلّم ونتعرّف ، نبذل الوقت والجهد والمال وهذا هو الإنفاق الحقيقي المثمر مع الأبناء . وأصبح اليوم من السهل اليسير أن نتعلّم ونعرف أنّ هناك شبكة الإنترنت , الدورات , الكتب .. كي نربّي على أسس تربويّة سليمة وخاصّة إذا كان طفلك الأوّل سوف يكون كلّ شيء يحدث له جديدا بالنسبة لك ولا تعرفين له تفسيرا أو سببا ولو كان لك ردّ فعل عن غير معلومات صحيحة فسوف نحصد عقبات ومشكلات .. السنوات الأولى للطفل مهمّة وهي أساس تكوين شخصيّته وتوازنه وترسيخ القيم والسلوك المحمود . يحتاج إلى الحبّ والحضن والاحتواء والشعور بالأمن والدفء والاستقرار . وممّا اتّضح من الرسالة القصيرة المختصرة أنّ هناك توتّرا أسريّا أو حالة انفصال بين الزوجين ، وهذا عامل مهمّ وخطير يشكّل النجاح أو عدمه في التربية .. ولو كان ذلك قائما ولا يمكن تغييره يجب مضاعفة جرعات الحنان والحبّ للطفل . يجب أن نجنّبه سماع أو حضور أيّ حوار أو نقاش سلبيّ يمسّ القضيّة القائمة بين الوالدين . يجب أن يتعاون الجميع لنشر الهدوء والسعادة حوله ومعه . اللعب , القصّة من أسرع وأنجح وسائل… قراءة المزيد ..

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x