كنت أحبه وأصبحت لا أتحمله!

أنا بنت عمري ثماني عشرة سنة في علاقة مع شابّ عمره خمس وعشرون سنة من عائلتي . فنحن في علاقة منذ عامين و أربعة أشهر ، أنهى دراسته أمّا أنا فلم أنه ... إن شاء الله بعد إنهاء دراستي سيأتي لطلب يدي من أبي .. أبي على علم بعلاقتنا و لكن المشكلة أنّي أصبحت لا أتحمّله ، وعندما يتّصل بي أقول له أريد أن أنام إنّني متعبة، فهو لا يحبّ أن أعمل أيّ شيء بدون علمه ، يجب أن يعرف وعندما أودّ الخروج يجب أن أشاوره . إنّني أشعر أنّ نفسي محبوسة مربوطة ولا أستطيع فعل ما أريد . رغم سلبيّاته لديه الكثير من الإيجابيّات ولكنّي لا أتحمّله و لا أحبّ التكلّم معه في بعض الأحيان . فهل يجب أن أنفصل عنه؟

سها

18 سنه، السعودية

avatar
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
امنيه
امنيه

مشكلتكِ مع هذا الشابّ تتلخّص في قولك: (هو لا يحبّ أن أعمل أيّ شيء بدون علمه يجب أن يعرف كلّ شيء, وعندما أودّ الخروج يجب أن أشاوره فإنّني أشعر أنّ نفسي محبوسة ومربوطة لا أستطيع فعل ما أريد) فمن الواضح أنّ هذا طبعه وسمته الشخصيّة والغالب أنّه لا يمكنه التخلّص من هذا الطبع, هو يفعل هذا رغم أنّه لا يرتبط معكِ بخطبة ولا زواج؛ فكيف إذا كان زوجكِ ماذا سيفعل معك؟! أرى أنّ الأفضل لكِ أن تتحدّثي مع والدكِ وتشرحي له الموضوع وتبيّني له وجهة نظركِ, والأصلح لكِ . ولا أخفي عنكِ أنّي لا أفهم حقيقة علاقتكِ بهذا الشابّ ،هو… قراءة المزيد ..

أضيفي مناقشة جديدة