كيف أتأقلم على العيش بعيدا عن أهلي؟

عمري ٢٣ سنة، أعاني من الخوف والخجل والتردد، تخرجت من الثانوية قبل أربع سنوات، وقد سافرت إلى الهند من أجل الدارسة لمدة أسبوع ولم أستطع العيش بعيدا عن الأهل، وكان الخوف يراودني والوسواس أن أمي مريضة، وأبي سوف يموت، مع أن عندي ٥ إخوان، وكلهم قادرون على أن يصرفوا على البيت.

الآن لم أستطع إكمال الدراسة بسبب الخوف والتردد حتى أني يئست من الدراسة، ولم أستطع أن أكمل الدارسة في البلد الذي أعيش فيها بسبب المصاريف الزائدة، وأفضل أن أسافر إلى بلد ثان من أجل الدارسة، كيف أتأقلم على العيش بعيدا عن الأهل؟

نوران

23 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
هبه
هبه

قراءة القرآن والدعاء والذكر، كل هذه الأشياء تؤدي إلى الطمأنينة والسكينة، وهذا يطرد القلق من الإنسان، وأيضًا إذا استطعت أن تتعلَّم طُرق الاسترخاء إمَّا الاسترخاء عن طريق العضلات (الاسترخاء العضلي) أو الاسترخاء عن طريق التنفُّس.

وإذا لم تُجدي نفعًا كل هذه الأشياء، ولم تفدك، فيمكنك أن تأخذ وتتناول علاجًا (حبوبًا) وتستمر فيها عند الغربة لفترة من الوقت، وحبوبا مثل (سبرالكس) مثلاً، عشرة مليجرام، تأخذها لفترة، ستة أشهر مثلاً أو تسعة أشهر، أيضًا كل هذه الأشياء تساعد على التخلص مما تعاني منه.

ياسمين
ياسمين

نصيحتي لك بأن تختار الدول التي تكون أقرب إلى الدولة التي تعيش فيها (مسقط رأسك)، أي: مثلاً أن تدرس الجامعة في بلدٍ عربي، على الأقل اللغة تكونُ لغة واحدة، والتقاليد لدرجة كبيرة متقاربة وواحدة، فهذا يُساعدك في التأقلم، ليس كمن يذهب إلى بلد لا يتكلَّم أهلها اللغة العربية مثل الهند – وما شابه ذلك – فإن التأقلم يكون صعبًا؛ لأن اللغة أهم شيء.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x