كيف أتعامل مع سلوكيات ابنتي الخاطئة؟

لدي مشكلة وأرجو أن تساعدوني في حلها.

ابنتي في الصف الثالث المتوسط، وأعاني معها منذ عامين؛ لأنها ترافق صديقات غير مهذبات، وتم استدعائي أكثر من مرة إلى المدرسة بسبب سلوكيات غير أخلاقية مع صديقاتها، واكتشفت أكثر من مرة أنها تشاهد فيديوهات غير مؤدبة، وأيضا اكتشفتها تدخن أكثر من مرة، وأخلاقها في البيت سيئة وتكذب كثيرا، وقد أخبرت المدرسة وصديقاتها أنني وأبوها منفصلان، وهذا لم يحصل، وهي تطلب زيارة صديقاتها، ولكنني لم أعد أثق بها، ولا أوافق على زيارتهن.

وأنا -بفضل الله- كنت أهتم بتنشئتها الدينية منذ كانت صغيرة، وأحرص على اصطحابها وأخواتها الصغار إلى المسجد لحفظ القرآن الكريم، وأنا أصلي -بفضل الله- وأحفظ القرآن الكريم، وأحاول أن أكون قدوة حسنة، وعادة تعاملي معها كصديقة، ونتحدث مع بعض، ولكن عندما أكتشف أنها تقوم بشيء سيء أضربها، وتعدني بعدم العودة ثم تعود مرة أخرى.

ليس معها الآن جوال، ولكنني أعطيها جوالي بعد أن تقوم بشيء جيد، والدها كان قاسيا عليها في الصغر ولا يحتضنها كثيرا، وطلبت منه كثيرا أن يحتضنها كل يوم، ولكن لم يستجب بشكل دائم، وللعلم هي ذكية ومتفوقة في المدرسة، وتساعدني في المنزل، لا أعلم لماذا تتصرف هكذا، ولم أعد أعرف كيف أتصرف معها؟

عبير كمال

السعودية

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
فاتن
فاتن

عليكي تحسين صورتها عن نفسها، وتحسين صورتها عند معلماتها، وذلك بمطالبتها بالاعتذار عن كل ما حصل منها، ثم تبدأ صفحة جديدة.

ليلى
ليلى

حاوريها وتشاوريها وتقنعيها وتصادقيها، وقد أحسنت إليها في الصغر، وسوف تعود إلى قواعدها سالمة بحول الله وقوته، وحتى يحصل ذلك ننصحك بما يلي:

1- كثرة اللجوء إلى الله، والتضرع إليه.

2- مطالبة والدها بالاهتمام بها.

3- تجنب إعلان العجز عن السيطرة عليها.

4- إبعادها عن صديقات السوء.

5- متابعة ما تشاهده، وكل ما تتأثر به وفيه من مواقف وأماكن.

6- التركيز على إيجابياتها والاحتفاء بنجاحاتها.

7- تبصيرها بعواقب الأمور ونهاياتها.

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x