كيف أجعل زوجي يهتم بي؟

متزوجة منذ سنة، وبعد أسابيع أنتظر مولودي الأول، أود من فضيلتكم نصحي بكيفية التعامل مع زوجي، أولاً حينما أتكلم عنه أقول بأنه يوفر لي كل شيء، ولم أطلب منه مرة طلباً لم يحققه لي، وأنا أحبه وهو كذلك،  ولكن المشكلة التي أعاني منها هي قلة الاهتمام بي، فدائما أناقشه في هذا الموضوع ولكن دون فائدة، أنا أعترف أني لا أجد منه الاهتمام المطلوب، فكونه يوفر لي كل شيء هذا لا يعني أيضا كل شيء كما يعتقد هو، ودائما أقول له أن يهتم بي أكثر، وأن يسأل عني أكثر، فحينما يتركني في بيت أهلي لا يتصل بي ولا يسأل عني فهو غير حريص على ذلك، وحينما يقابل أهله وإخوانه تجده كأنه محروم منهم مع أنه يقابلهم كل يوم، وعندما أتصل عليه يقول إنه مشغول مع أهله، وإذا وجد نفسه لوحده يأتي ويقول إنه اشتاق إليَّ،  فهو على نفس الحالة لا يتغير مهما حاولت أن أبين له أن هذا الشيء لا يعجبني منه فهو يكرره، وفي مواقف أخرى كثيرة، فلو كنا مثلا معًا في مكان عام وقابل أحداً من إخوته تركني وذهب يمشي معه، فمللت  أسلوبه وأحس أنه بدأ يؤثر على حبي له، وبالتدريج قلَّ اهتمامي به، فإذا هو لم يسأل عني فأنا أيضا أقابله بالمثل

هدير

24 سنه

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
عزة
عزة

ابسط طريقة للتعرف على ذوق الزوج هي:.اعطي بيده ورقة وقلم، ثم احضنيه وقبليه، وابتسمي له فقولي: ممكن تكتب لي ماذا تحب من سلوكي وتصرفاتي معك، وماذا ما تحب؟…بحيث يشمل كل شيء وحتى الفرش الزوجي والمداعبة والجماع، والمحادثة والصوت وحركة الجسم وكل ما تتخيل…لتكون الزوجة تجذب الزوج فلا يمكنه العيش من غيرها…لابد هناك اذواق لديه لا يجد منك طعما لها…مثلا:.من يجب زوجة بشوشة مبتسمة هادئة الصوت

ام خالد
ام خالد

لا أنصحك إطلاقاً بإهمال الاهتمام بزوجك، مثل ما أشدد على عدم الإسراف في ذلك، خير الأمور الوسط، وسيأتي يوم يشعر فيه بقيمة ذلك الشعور الراقي منكِ وسيتغير إن شاء الله لكن الأمر يحتاج إلى وقت، وإن لم يحدث فانظري لمزايا كثيرة فيه تجعل هذا العيب مغفورا ومعفواً عنه أمام ما يمتلك من سجايا حسنة، ويمكنك أنت برمجة نفسك وطريقة تفكيرك لإيجاد بدائل تسعدك من هوايات وعلاقات اجتماعية مع الصديقات والجيران، وكل ما من شانه أن يعينك لتقبل الحياة والاستمتاع بها على أي نحوٍ كانت مع زوجك وطفلك القادم إن شاء الله..

أسال الله تعالى أن يديم عليكما نعمة السعادة والهناء، وأن يرزقكما الذرية الصالحة.

ثريا
ثريا

المرأة تغلبها العاطفة أكثر من الرجل، وتطلبها بكم وكيف أكبر وخاصة مع الحمل الأول.

عموماً ما دام هذا لم يتقص من حبه لكِ أو تتحول مشاعره، فالأمر سهل بإذن الله، ويعتمد فقط على مهارتك في اكتشاف محبوبات زوجك وما يجذبه في الحياة عموماً، ثم البدء بتوفيره ذلك بقدر ما تستطيعين، فيجد في كل مرة ما يرغبه في العودة إليكِ سريعاً، سواء كان هذا بتغيير شيء في البيت أو نوع من الطعام أو الزينة، أو تجهيز ما يحب أن يسمع أو يرى أو مكان يحب دوماً الذهاب إليه، والمجال مفتوح أمامك في الإبداع وتوليد الأفكار التي تجذبه.

كما أننا لا نتغير بسهولة، ومفارقة العادات ومن عاشرناهم سنوات طوال تبقى راسخة بداخلنا أزمنة طوال، وعلينا أن نتقبل هذا ونتعايش معه حتى يتم التغيير بهدوء دون أن نجعل من ذلك أزمة نعكر بها صفو الحياة.

أضيفي مناقشة جديدة

    3
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x