كيف أصلح علاقتي بأبي؟

//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

دي مشكلة هي أنني منقطعة عن أبي لا أزوره إلا بعد عدة أشهر، فكلما رأيته أشعر بضيق لأنني بعيدة عنه في حياتي، ولم أشعر بحنانه، ولا بحبه، فهو بعيد عني لدرجة أنه لا يعرف أنا في أي مرحلة دراسية، ولا يسألني عن أحوالي ولا عن حياتي، وأخواتي من أبي دائما يقولون إنني لا أزوره، فأنا أشعر بالضيق عندما أراه.

في هذه الفترة بيننا مشاكل كثيرة مع أخواتي من أبي، وفي يوم العيد اجتمعنا بسلام، ولكن من غير ابتسامة، جلست لوحدي فشعرت بضعف وضيق، فجلست أبكي، أخبروني كيف أتعامل معهن؟ أريد طريقة تساعدني حتى لا أبكي أمامهن ولا يرون ضعفي، حتى أبي أشعر بعدم الاطمئنان من بُعد المدة وأنني لا أراه دائما، فكيف أتعامل معه؟

فريده

مصر

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ام خالد
ام خالد

اجتهدي ألا تعقدي مقارنات بينك وبين أخوانك من أبيك، فالمقارنات دائما ما تصل إلى نتائج غير مرضية، وتذكري أنهم لا علاقة لهم بما حدث ولا يد لهم فيهم، كما يجب عليك أن تتوقعي أن تنشب بعض المشاكل بينك وبينهم، وهذا أمر طبيعي بين الأخوة، هم أنفسهم بينهم مشاكل، ولو كان لك بعض الأشقاء لكان بينكم بعض الاختلافات والمشاكل، المعنى أن هذه أمور طبيعية لكن سيحاول استغلالها الشيطان لصرف الأمر من كونه مشلكة في إطار الأخوة إلى أنه مشكلة سببها الأخوة غير الكاملة أو ظلم الوالد وعدم عدله أو أي شيء آخر، انتبهي لذلك ولا تكوني صريعة له.

بتول
بتول

لابد أن يترسخ في وجدانك أن محبة الوالد لك أمر فطري، هو ذاته لا يملك أن يغيرها أو يبدلها، وأن تفرقي بين الخطأ في السلوك والحب الفطري، فالبطبع لا نوافقه على عدم السؤال عليك، كما أننا نقطعه بحبه لك.

ايه
ايه

قد فهمنا أنك تعيشين مع والدتك أو بعيدا عن والدك.
– وأن لك أخوة من أب ولكن ما علمنا حتى لك أخوة أشقاء أم لا.
– وأن والدك لا يسأل عنك حتى تذهبي أنت إليه، وأنه لا يتابع السؤال عنك ولا يعرف أخبارك.

إذا كان ما فهمناه صحيحا فإن الحالة التي أنت فيها حالة طبيعية جدا، لأن الشعور الداخلي عنك أن والدك أعطى إخوانك ما لم يعطه لك ، وأنه ظلمك حين لم يسأل عنك، ولا شك أن الشيطان سيعظم هذا السلوك في داخلك، ويبدو أنه تضخم لدرجة أنك لا تستطيعين دفعه -نعني الهواجس الداخلية – ولا يوجد في ذاكرتك من المودة والحنان ما يعينك على ذلك.

أضيفي مناقشة جديدة

3
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x