كيف أعاقب ابني المراهق؟

ابني عنده 14 سنه بقيت احس اني فقدت السيطره عليه اسلوبه وطريقه تصرفه اتغيرت خالص ومبقاش يستجيب لاي كلام مني جربت معاه كل الطرق ومبقاش قدامي غير العقاب ايه هي افضل طريقه للعقاب للاولاد في سن المراهقه ؟

ام عبدالرحمن

40، مصر

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ناهد
ناهد

عزيزتي أن حرمان الطفل مما يتعلق به قلبه ليس هو الحل الأمثل في بعض الأحيان،
فيمكن أن يصبح التعويض عن الخطأ هو العقاب المناسب، كأن يتنازل عن شريط لعبته المفضل لأخيه، أو يقوم بأحد الواجبات المنزلية عوضًا عن أخته. وأن المكافأة على الأفعال الإيجابية عند اللزوم تعد جزءًا من تعزيز الأساليب العقابية للطفل،
فاعتياد الطفل على التقدير يجعل العقاب أكثر فاعلية عند تطبيقه.

وأحيانًا قد يكون خصامك للطفل فعالًا جدًّا معه،
خصوصًا إذا كانت العلاقة بينكما إيجابية وقوية، ولكن إذا اتبعتِ هذه الطريقة يجب أن تكون لفترات محدودة فقط لترسيخ إحساس الطفل بخطئه.

عزيزتي الأم، إن تربية طفل في بداية مرحلة المراهقة تستلزم كثيرًا من الصبر والحلم والتفهم، والعقاب برغم أهميته في تهذيبه وتعديل سلوكياته الخاطئة، يجب أن يكون مسبوقًا بشوطٍ كبير من التفاهم والاحتواء وأحيانًا التغافل مع تفهم طبيعة هذه المرحلة.

ام يزيد
ام يزيد

قبل التفكير في طرق العقاب،
يجب عليكِ أولًا وضع القواعد العامة للسلوك والتعامل مع الطفل
، فتحديد ساعات اللعب، أو ساعات استعمال التليفون المحمول، أو ساعات البقاء خارج المنزل،
وأيضًا النتائج المدرسية المتوقعة، والمعاملة مع الإخوة، والمشاركة في الواجبات المنزلية،
كل هذه تعد أمورًا أساسية تحتاج توضيحها للطفل وتعويده عليها،
قبل عقابه على مخالفتها أو خرقها. من الضروري جدًّا مراجعة هذه القواعد كل فترة مع طفلك والتأكيد عليها.

ويجب أن تعتمد طريقة العقاب على قراءتكِ لشخصية طفلك واهتماماته،
فأحيانًا قد يكون الحرمان من التليفون المحمول هو العقاب الملائم، بينما قد يكون الحرمان من الخروج مع الأصدقاء أو الذهاب في نزهة في نهاية الأسبوع هو العقاب المناسب لطفل آخر،
وكذلك الحرمان من المصروف الشخصي، فتقدير مناسبة العقاب، يعتمد في مجمله على عمق علاقتكِ بطفلك وإدراكك لاهتماماته.

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x