كيف أعود أطفالي النوم في غرفه خاصه؟

ما هي أفضل طريقة لتعليم الأطفال النوم في غرفتهم الخاصة؟ ولدي طفلان: الأول عمره سنتان وسبعة أشهر، والثاني: عمره أربعة عشر شهراً؟

سلوي شاهين

33 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
سالي
سالي

قد يحتاج الطفل لبعض الضوء في الغرفة فلا مانع من ذلك، أو قد يحتاج أن تتركي الباب مفتوحا قليلا للاطمئنان.* اجعلي بينك و بينه جهازا من الأجهزة الناقلة للصوت المعروفة والمتوفرة في محلات بيع أدوات الأطفال أو بعض محلات الألعاب، أو أجهزة الاتصالات، ودعيه يعرف ذلك حتى يطمئن.* قد يخاف الطفل من بعض الألعاب المحشوة ذات الحجم الكبير, فانتبهي لذلك.* اجعلي للنوم روتيناً واحداً من حيث الساعة والخطوات كل ليلة، مثلاً العشاء ثم الاستحمام، ثم لبس ملابس النوم، ثم قراءة قصة في السرير ثم قراءة بعض القرآن، ثم نطفئ الأنوار، وتخرجين من الغرفة بعد الدعاء له بنوم مريح أو قول: تصبح على خير، أو ما اعتدتم عليه من كلمات الدعاء الطيبة.

رضاك ربي
رضاك ربي

هو أن تهيأ هذه الغرفة في وقت مبكر من عمر الطفل, وأنا شخصيا أرى أن عمر 6 أشهر هو عمر مناسب لفصل الطفل عن والديه في غرفة منفصلة, ويساعدنا على ذلك الوسائل التكنولوجية المتوفرة هذه الأيام , بحيث تستطيع الأم أن تكون في المطبخ وتستمع لما يدور في غرفة طفلها, أو أن ينام هو في غرفة ووالديه في الأخرى. قد يستغرب الطفل المكان قليلا، لكن لن يقاوم النوم في تلك الغرفة كما سيقاومه الأكبر سنا.وبما أن الطفل الذي بين أيدينا قد جاوز هذه العمر بكثير فسيكون فصله في غرفة منفصلة يحتمل المقاومة أكثر من ذلك؛ وذلك لاعتياد الطفل الشعور بالأمان مع الوالدين ونمو قدرة الطفل الخيالية التي يمكن أن يتخيل بها ما قد يخيفه، ولكن قد يسهل عملية النقل أنهما طفلان لا واحد.

أضيفي مناقشة جديدة

    2
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x