لا أريد شريكه في زوجي

أنا سيدة من دولة خليجية قبل سنوات التقيت بشاب عربي من إحدى الدول العربية، وحصل تفاهم بيني وبينه على الزواج وكنت إذ ذاك مطلقة ولي أربعة أطفال أخذهم والدهم مني بعد طلاقي مباشرة…تقدم الشاب لأهلي وحصل الاتفاق وتم الزواج وكان فارق السن بيني وبينه واضحا بشكل محرج … كنت أكبر منه بخمسة عشر عاما…كان المتبادر للذهن أنه طامع في المال..ولكن بعد زواجنا تبين أنه شهم بدرجة لم يأت الزمان بمثلها.. أحببته كثيرا وكنت أشتاق إليه عند فقده ولو لساعات العمل..أنجبت منه طفلين..ثم بلغت سن اليأس…والآن لنا ست سنوات لم ننجب ولم تحدث أي بوادر للحمل وهو يحب أن يكون له مزيد من الأبناء…وقد طلب مني أن يتزوج بأخرى لم أرفض له طلبا في حياتي، ولكنني أشعر بأنني سأموت كمدا لو تزوج من أخرى… أشر علي ماذا أصنع؟

مها

الكويت

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
رضوى
رضوى

عليك بالاشتغال بالأمور النافعة في أوقات الفراغ فإن ذلك مما يخفف عليك فراق زوجك لبعض الوقت، وفكري في أمرك بمعزل عما يقوله الناس واجعلي الشرع هو المقياس في شأنك كله، واستعيني بالله وتوكلي عليه.

ساره
ساره

كون زوجك أصغر منك سنا ليس أمرا مشكلا فهذه أمنا خديجة بنت خويلد تزوجها سيد الخلق وهي أكبر منه بخمس وعشرين سنة… والمعول في مثل هذه الأمور إنما هو على التفاهم وحسن المعاشرة، فلا ينبغي أن تجعلي ذلك ذريعة لطلب الفراق بعد تلك العشرة الطيبة.

سمر
سمر

العاقل من يستطيع الموازنة السليمة بين المصالح والمفاسد، وقد أجمع العقلاء على أن المرأة يحسن بها أن تظل في عصمة زوج صالح يخاف الله ويرعاها ويعينها على الثبات في عصر الفتن، ثم إن تشتت الأبناء ليس بالأمر الهين حتى ولو فرضنا أنهم سيبقون معك فإنهم سيحرمون من تربية والدهم ورعايته وأمور أخرى كثيرة لا يسد مسد الأب فيها أحد.

أضيفي مناقشة جديدة

3
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x