ليالي الفراغ جعلت زوجي يخونني

متزوجة منذ تسع سنوات، وعمر زوجي ست وثلاثون سنة.. مشكلتي أني كنت مسافرة لظروف صحية، وزوجي في مدينة ثانية، مدة إقامتي كانت شهرين لا أكثر، ورجعت، وفور رجوعي أحسست بتغير في زوجي، فقلت يمكن لأني كنت مسافرة عنه. ولكن دخلت على جهاز الكمبيوتر الخاص به، وفتحت سجل المحادثات الخاصة به، وانصدمت من الذي رأيته، فقد وجدته متعرفاً على شباب وطالبهم بعلاقات جنسية، وكان يتكلم معهم عمّا يصير بينهم في العلاقة، طبعا أنا ما توقعت هذا الشيء يصير من زوجي؛ لأنه أول مرة يفعل ذلك، كما أنه يخاف الله وملتزم، وهذا ما يضايقني أكثر. طبعا أنا صارحته بما رأيته، وكانت ردة فعله أنه خجل من نفسه، واعتذر لي عن الذي صار، وقال لي: ما صار ذلك إلا لأني كنت بعيدة عنه، ووعدني أنه لن يكررها. بصراحة أنا صدقته لأنها المرة الأولى التي يفعل فيها ذلك، وقال لي: إنه ما فعل شيئاً مع أحد لكن كان كلام شات وماسنجر لا أكثر، وأنا أخاف أن يحس أن هذا الشيء عادي ويرجع له من ورائي.. فهل زوجي مريض ويحتاج علاجاً أم هي فترة وعدَّت لأني كنت بعيدة عنه؟

هند

القليوبيه

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
استاذه علياء
استاذه علياء

رحماك يا ربي متزوجة لمدة 9 سنوات تغيب شهرين لمرض يحصل كل هذا ماذا بعد الظاهر انه على من يريد التزوج القيام بدورة او تدريب على اكتشاف فيروس الخيانة مبكرا او العمل على استأجار مخبر خصوصي يسير وراء الزوج او الزوجة والله العظيم لو أنها علاقة زواج باجنبي لم يجرؤ على المعاملة بهذا المستوى من التدني. أصبح الزواج هم والحب هم وتاسيس الأسرة هم والارتباط هم ثم كل هذا من ملتزم ! فعلى اي اساس يتم الاختيار فماذا ترك للعوام غريب والله.والاخت تريد الاستشارة والله ما ادري ماذا ترك هذا الزوج لاحترام العلاقة الزوجية. الكل استفاد من التت لتجذير الوعي والاتحاد والتواصل الايجابي والفهم وللاسف البعض انزلق وجعلها بوابة للخيانة على مصرعيها غير المصرح بها. كما قالت مريم عليها السلام” ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا “

ام خالد
ام خالد

قد يكون للفراغ الذي عانى منه زوجك أثر كبير فيما حدث، ولعل اعترافه وعدم إنكاره مؤشر جيد أن ما حدث بالأمر الجديد عليه وحب استطلاع وليس ممارسة اعتاد عليها.

دورك الآن منحه الثقة بنفسه، وأنه قادر بالفعل على ترك هذه المحادثات والبعد عن النت إلا فيما فيه فائدة، ومساعدته أن يشغل وقته بجدول تساعديه في تحضيره من قضاء حوائج البيت، لزيارات اجتماعية وصلة رحم، للتنزه مع مجموعة من الأصدقاء، وشجعيه إن كان لديه فائض في الوقت أن يكمل دراسته، أو يلتحق بدورة تطور وتنمي مواهبه، أو يلتحق بعمل إضافي، والكثير، فالأفكار لا تنتهي، أهم شيء ألا تنظري إليه نظرة ريبة وشك وعدم تصديق؛ فيفقد الثقة بنفسه وقدرته على التغيير.

هذا بجانب تقوية الجانب الإيماني عندك وعنده بأن تقوما الليل سوياً ولو بركعتين بعد العشاء، تستمعان في السيارة أو عبر الذهاب لمسجد قريب لبعض المحاضرات الدينية، صوما سوياً الاثنين والخميس، واجتمعا على دعوات قبل الإفطار، اكفلا يتيماً وقوما معاً على رعايته وتولي شؤونه.

أسال الله تعالى أن يهديكما ويقوي إيمانكما ويرزقكما السعادة والاستقرار..

بحب اولادي
بحب اولادي

ما خلا امرؤ والنت إلا كانت الفاحشة ثالثهما!! ليس هذا على إطلاقه بالطبع، فما زال والحمد لله من يعمل أعمالاً بالليل على النت لعلها تفوق قيام الليل والذكر وعبادات شتى، ويعمر نهاره بتوصيل فكرة من خلاله أو تقديم مساعدة آو إقامة مشروع، لكن -وللأسف- هذا الأغلب والأعم في أوساط الشباب والفتيات الفارغين منهم والفارغات..

أضيفي مناقشة جديدة

    3
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x