متى يبدأ الطفل في تناول الطعام؟

ما أفضل نوع من الحليب الصناعي يمكنني إرضاعه، ويحتوي على كل الفيتامينات والمعادن الضرورية؟ وهل يلزم إعطاء الرضيع مكملات غذائية بحيث يعوض ما ينقصه من حليب الأم؟ وما هي عدد الرضعات المناسبة؟ وما العمر المناسب للطعام بجانب الحليب؟ هل من الممكن أن أجد لديكم جدولا يفيدني فيما يخص تغذية الرضيع إلى عمر سنة؟ وما العمر المناسب لتعريض الطفل للشمس، وما المدة المناسبة؟

مروة

25 سنه

guest
4 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
خلود
خلود

لذا يجب أن نتعامل مع الطفل بما يمكن له أن يستوعبه، وليس بمفاهيمنا نحن أنه يجب أن يأكل كي ينمو جيداً، وتتحسن حالته الصحية، فهو لن يستوعب هذا، وهناك بعض النصائح عن كيفية إطعام الطفل:
– نتخير ما هو ناعم وسهل البلع، ومع الوقت يمكن أن يزداد الطعام خشونة.
– لا نضيف أي ملح أو سكر للأطعمة المعطاة للطفل في المرحلة الأولى، ونبدأ في إضافتها للطعام مع الشهر التاسع، ونعطي الطفل المذاق الكامل بعد عمر السنة.
– الأطعمة التي نبدأ بها هي: البطاطس المسلوقة بالماء، ثم الجزر المسلوق، ثم الكوسة المسلوقة، ثم البطاطا المشوية أو المسلوقة، ثم التفاح المقشر المبشور أو المسلوق، ثم الموز المهروس، ثم الأرز المسلوق بالماء فقط، ثم صفار البيض المسلوق، بالإضافة إلى السيريال، مثل: السيريلاك، ونبدأ بهذه المرحلة من الشهر السادس حتى التاسع.
– بالنسبة للأطعمة في الشهر التاسع وحتى عمر السنة، هي: المعكرونة المسلوقة أو الشعرية المسلوقة، أو لسان العصفور المسلوق، كبد الدجاجة المسلوقة، بياض البيض المسلوق، الزبادي بدون وجه أو قليل الدسم.
– جبنة المثلثات، جزء من ظهر السمك المشوي، الجزء الناعم من صدر الدجاج مفروماً بشكل ناعم مع إضافة قليل من الشوربة، بالإضافة إلى أطعمة الطفل التي تباع بالصيدليات، وعليها علامة العمر المناسب.

جميلة
جميلة

الطفل يمكن تعريضه للشمس في أي وقت، لكن لا أفضل أن يكون ذلك خلال الشهر الأول من العمر، ويجب أن يكون ذلك في وقت مناسب، بحيث لا تكون أشعة الشمس حارقة وتسبب الضرر لجلد الطفل الرقيق، فيجب اختيار الوقت التي تكون فيه أشعة الشمس محتملة، ويختلف ذلك باختلاف الفصول -الصيف نختار الوقت المبكر بعد شروق الشمس، أو قبل الغروب بساعة، أما الشتاء فقبل الظهر بساعة، أو بعد العصر بساعة-، ونشمر يدي الطفل، وساقيه ونعرضه للشمس، لمدة من خمس إلى عشر دقائق فقط يوميا، وذلك لتنشيط فيتامين (د)، وهو المسئول عن نقل الكالسيوم من الدم للعظام.

حبيبه
حبيبه

بالنسبة لأنواع الحليب الصناعي فكلها تقريبا قريبة من بعضها البعض وأهم عنصر هو عدم التبديل بين الأنواع، وعدم تغيير النوع إلا في حالة إن كان الطفل غير مرتاح، مع استخدام هذا النوع، ولا يوجد نوع مفضل بشكل كبير عن نوع، وهناك بمصر أنواع مدعومة تصرف من خلال منظومة بوزارة الصحة المصرية، وهناك أنواع تباع بالصيدليات بسعر حر، وعليك الاختيار ما يناسبك من الناحية المادية، وسأعطي بعض الأمثلة لأنواع جيدة مثل (S26 gold, Bebelac1, Hero-baby nutradefense 1, NAN 1) كمية الرضاعة بالنسبة لطفلك حوالى 120 سم كل ثلاثة إلى أربع ساعات.

فريده
فريده

يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية، وخاصة بعد تذوقه للرضاعة الصناعية، ومن ثم تبدأ كمية الحليب الطبيعي في التناقص، وهذا ما حدث للحالة موضع السؤال، ما يمكن اقتراحه هو محاولة وضع الطفل على ثدي الأم وهو جائع، مع تناول الأم لكمية كبيرة من السوائل؛ لمحاولة زيادة كمية الحليب، وإن لم ينجح الأمر، فتلك مشيئة الله ولا نملك سوى أن نحمد الله، ولا داعي للحزن، فالكثير من الأطفال يرضعون صناعيا، وتمضي الأمور على خير، كما أن الحالة النفسية تؤثر على الرضاعة.

أضيفي مناقشة جديدة

4
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x