مكملات غذائية لصحة الجنين

يابنوتات انا حامل في الشهر الثالث ممكن حد يفيدني ايه هي المكملات الغذائيه اللي ممكن تساعد علي صحة الجنين؟

مريم

23 سنه، القليوبية

guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
د/امنيه
د/امنيه

* حمض الفوليك (فيتامين B9)
1- من الناحية النمائية
يعد حمض الفوليك من الفيتامين الرئيسة لعدد كبير من الأنزيمات التي تقوم باستقلاب الفيتامينات الأخرى وتصنيع الأحماض الأمينية، وله دور في تضاعف المادة الوراثية، وتحتاج إليه المرأة الحامل كثيراً في فترة الحمل، لأن نقصه يسبب عيوباً في بنية الجنين، منها عيوب خلقية في القلب، وعيوب في الأنبوب العصبي، ويفيد في الوقاية من الولادة المبكرة.

2- من الناحية النفسية والعصبية
تفيد الدراسات الحديثة أن تناول مكملات حمض الفوليك والفيتامينات في الأشهر الثلاثة التي تسبق الحمل وخلال الشهر الأول من الحمل، وذلك لتقليل إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي التي قد ينجم عنها حدوث اضطرابات التطور العصبي لدى الأطفال مثل التأخر اللغوي مثلاً، أو حتى اضطراب طيف التوحّد. إلا أن الباحثين لم يجدوا لحمض الفوليك دوراً فعّالاً في الوقاية من الإصابة بمرض الفصام عند الأطفال في المستقبل.

في الواقع لا يزال مجال البحث في العلاقة بين المكملات الغذائية والأمراض النفسية التي يمكن أن تصيب الأطفال مستقبلاً حديث العهد. وهناك حاجة للقيام بالكثير من الدراسات للكشف عن خفايا هذه العلاقة وأثرها على الحالة النفسية والعصبية للأطفال.

د/بسمة
د/بسمة

الأوميغا-3
1- من الناحية النمائية
تعد الأوميغا-3 من الأحماض الدسمة التي لا يمكن لجسم الإنسان أن ينتجها بنفسه، وإنما يتم الحصول عليها من الأسماك بشكل رئيس. وتقوم هذه الأحماض بدور كبير بالنسبة للأم في الحدّ من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة ومن خطر الولادة المبكرة.

2- من الناحية النفسية والعصبية
بالنسبة للجنين تؤثر الأوميغا-3 بشكل كبير على التطور العصبي لدماغ الجنين. وقد خلصت الدراسة التي أعدها فريق من الأطباء في جامعة كولورادو بأن نقص الأوميغا-3 يزيد على نحوٍ طفيف من أعراض نقص الانتباه وفرط النشاط عند الأطفال، ويزيد من خطر الإصابة بمرض الفصام.

د/نهله
د/نهله

الفيتامينات (A) و(D)
1 من الناحية النمائية
يقوم فيتامين (D) بدور مهم للغاية في بناء العظام، فهو ينظّم توازن مستوى الكالسيوم والفوسفات في الجسم، لذلك فإن نقصه يسبب ولادة مبكرة، والإصابة بالسكري الحملي، وتسمم الحمل.

أما فيتامين (A) فهو يقوم بدور داعم لنمو الجنين والوظيفة المناعية والصحة البصرية، لذلك فإن نقصه قد يعرض الطفل للإصابة ببعض الأمراض مثل الحصبة والأمراض المسببة للإسهال، وقد تحدث الوفاة بسبب تلك الأمراض.

2- من الناحية النفسية والعصبية
وجدت الدراسات العلمية أن المستويات المرتفعة من الفيتامينات (A) و(D) يمكنها أن تحفّز نمو دماغ الجنين، وتقلل من خطر الإصابة بالفُصام [من أعراضه الشائعة الضلالات واضطراب التفكير والهلوسة السمعية بالإضافة إلى انخفاض المشاركة الاجتماعية والتعبير العاطفي وانعدام الإرادة]، ولكن نظراً للتأثيرات السُـمّية عند تناول المزيد من هذه الفيتامينات فإن استخدام مكملاتها من أجل هذا الغرض تحديداً أمراً غير مرغوب فيه. فالجنين قد يتعرّض للتشوه لدى زيادة جرعات فيتامين (A).

أضيفي مناقشة جديدة

    3
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x