هل افقد جنيني الثاني وأطيع زوجي

أنا متزوجة منذ عام ونصف من زوج ليس لديه إحساس بالمسؤولية تجاهي كزوجة، لا يريد أن يكلف على نفسه التضحية في بعض الأمور لدرجة أني بقيت في منزل أهلي لمدة شهر تقريبا لثلاث مرات منذ أن تزوجت بسبب المشاكل، وسبب المشكلة الرئيسي عدم ذهابي إلى أهله حيث أنهم يسكنون خارج منطقتنا. أهله طيبون لكن لم استطع أن أرتاح هناك ليس بسبب أهله لكن لا أعرف لما لا أشعر بالأمان هناك. هو يذهب لزيارتهم كل أسبوع أما أنا فكل أسبوعين، وحين اعتذر يرفض اعتذاري ويثور وأحيانا يهدأ، وفي مرتين لم يهدأ وأمرني بالذهاب لأهلي وقال لي ستصلك ورقة طلاقك، في المرة الأولى أخبر والده أنني أنا التي طلبت الذهاب إلى أهلي أما هذه المرة التي استمررت فيها عند أهلي ما يقارب الأربعين يوما تحدث فيها مع والدي. حاول والدي إقناعه بأنها مسألة وقت لكنه رفض وقال إما أن تذهب كلما ذهبت أو لا أريدها. علما بأن سبب اعتذاري عن الذهاب لأهله هو حملي وأخبرتني الدكتورة أن جنيني في خطر إذا لم ارتاح وقد سبق لي الإجهاض بسبب عدم راحتي في حملي الأول. أنا أخبرته بعد زيارتي للطبيبة أن الوضع يحتاج إلى عناية واهتمام بالجنين وأخبرته بألمي بفقدي لجنيني الأول بسبب إهمالنا. ماذا أفعل هل أطيعه وأفقد جنيني؟ أو ليفعل ما يشاء؟ فصدمتي في الأولى كبيرة فكيف أفقد جنيني الثاني، علما بأنه لم يتصل وقطع جوالي بعدما تحدث مع والدي.. أشيروا علي.. جزيتم خيرا

ساره

25، سوريا

guest
5 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
عاشقه الجنه
عاشقه الجنه

اختي العزيزه من الواضح ان المشكله من ناحيتك انت هناك حاجز يمنعك من الشعورب بالراحه لدي اهل الزوج وانت الوحيده التي تستطيع ان تعرف السبب وتزيل هذا الشعور الغامض بعدم الامان او الراحه بالخصوص انه لا يوجد اي مشكله من ناحيه اهله تجاهك !عزيزتي لايوجد مشكله تجاه حملك فهذه مجرد حجه جديده تزيل الاحراج بينك وبين زوجك نصيحتي لك ان تعطي لنفسك الفرصه للتداخل مع اهل زوجك عن طريق المكالمات الهاتفيه كذلك الزيارات وما المشكله لو تعودتي قليلا عليهم واخذتي فتره حملك الاولي في احضانهم الدافئه فهم اهل طفلك القادم ولا اعتقد ان زوجك سوف يمانع ابدا ان تكوني معهم بل بالعكس سوف يشعر بالرضا والسعاده مجرد وجودك معهم وهكذا تزيلي كل اثار المشكله وكلمه اخيره ضعي نفسك مكان زوجك وسوف تشعري وتتفهمي سبب غضبه الشديد والزوجه الصالحه يجب ان تلين وتتشكل لتسعد زوجها مما يزيد حبه لها وتعلقه بها والله الموفق بآذنه

سمر
سمر

اعتقد ان الخطا يكمن بك انت وزوجك .. فقد اخطاتي بعدم موافقتك للذهاب معه الى بيت اهله بغض النظر عن اصراره لاصطحابك مع انك حامل .. واخطا هو بانه اصر عليك ولم يستمع لاسبابك او يعذرك .. ومن الطبيعي جدا ان يغصب لانك دائما تذهبين الى بيت اهلك عند اول مشكلة … ولا تسمحين لنفسك باخذ الموضوع بهدوء وحنية اكثر حتى يعرف زوجك مدى خطاه وسوء معاملته معك .. لكن لاعيب في ان تذهبي معه حتى لو كنت حاملا .. فهو لم يطلب منك المكوث لديهم شهرا او شهرين .. واعتقد ان عذر الحمل غير مقنع ابدا
اعتذر على اطالتي وسامحيني اذا اخطات في حقك او جرحتك

ام يارا
ام يارا

أنا أريد أن أسأل سؤال فقط لو كانو أهلك الذين يقطنون في المنطقه البعيده عن بيتكم أما طلبتي منه أن تذهبي إليهم كل أسبوع ولكن سبحان الله على كل حال أختي الفاضله الرجل لا يريد إلا المسايره وأن تعتزي له بلطف وأكيد بتقولي له قبل أن يطلب منك أنا لا أريد الذهاب إلى أهلك هذا الأسبوع وهو يعمل بالنكايه ويجبرك على الذهاب لذلك قولي له إنشالله وأنا مشتاق لأهلك أكثر منك وقبل يومين أويوم قلولي له والله حدثت معي مشكله بالحمل يا خساره ما بقدر أشوف أهلك الغاليين علي هذا الأسبرع يعني كل شي بالتفاهموعلى فكره أول سنة زواج لا بد من حصول هذه المشاكل لكي يتطابق العقلين مع بعض والآخر يتنازل عن بعض العادات التي تربى عليها عند أهله للآخر حتى يتم تكوين الأسره و تتلتهوا بالأولاد

خلود
خلود

اولاً: ارجو ان تجلسى مع زوجك وتفهميه بخطورة حركتك مع الحمل واكيد سيتفهم الامر لان هذا الجنين هو ابنه القادم حيث لايوجد اب لايحب ابنه.
ثانياً: اذا لم يحل هذا الاشكال بينكم ارجو ان تخبري والده بسبب رفضك للذهاب لاهله وبدوره سيقنعه.

عبير
عبير

ارتباط زوجك بأهله وحنينه لهم وكثرة زيارته لهم رغم سكنهم في منطقة أخرى لا يخرج عن هذه القاعدة

وهو مع ذلك أمر يحمد له ويسجل في صالحه مهما كانت قوة تواصله وديمومته ومع أن زيارته لأهله بشكل أسبوعي فهي تعد في وضع معتدل

ثم هو وفق ما ذكرت لا يلزمك بالذهاب معه كل أسبوع بل كل أسبوعين
حرصك على سلامة جنينك أمر محمود وطبيعي ولكن لا ينبغي أن يطغى هذا الخوف على تكدير علاقتك مع زوجك الذي سيكون أباً لهذا الجنين

ومن العقل والحكمة أن تكون المحافظة على الأصل الذي هو زوجك أولى من المحافظة على الفرع  الذي هو جنينك والأصل مهدد بالفقدان بينما الفرع فقدانه لازال ظني الحدوث فما قيمة الفرع عند فقد الأصل لا سمح الله

ليس لي بد من نصحك بالمسارعة بالتواصل مع زوجك ومصالحته والتفاهم معه حول ما يرغبه من اصطحابك معه لأهله

اجعلي رحلتك مع زوجك لأهله رحلة حب وتغيير لنمط ورتابة الحياة ولا تجعلينه واجب ملزم

ثم لما يطمئن لرغبتك المماثلة لرغبته بزيارة أهله أصلي للحوار معه بأدبيات يحفها الحب والتفاهم بدل الرفض والخصام

أضيفي مناقشة جديدة

    5
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x