هل الاستحمام في فترة النفاس مضر؟

يعتقد الكثيرون أن الاستحمام في فترة النفاس مضر بصحة المرأة، بل وينصحونها به بعد انقضاء أربعين يوما من الولادة، فما مدى صحة هذا الاعتقاد، وما نصائحكم للمرأة بعد الولادة (فترة النفاس)؟

عبير

30 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
دكتوره داليا
دكتوره داليا

من الخطأ منع النفساء من الاستحمام والتنظيف، ولا مبرر لذلك فيجب تنظيف الجسم، وتعقيم الجروح وتنشيفها وتغيير الملابس باستمرار وتهوية الجروح، كذلك يجب الاعتناء بتغذية النفساء وراحتها وتوعيتها حول طفلها، وطريقة العناية به فيجب على النفساء تناول طعام صحي متوازن وغني بالمواد الضرورية للجسم، ومنها الألياف؛ لمنع الإمساك، وشرب الماء بكمية كافية خاصة مع الإرضاع الطبيعي.

دكتورة ياسمين الشيمي
دكتورة ياسمين الشيمي

فترة النفاس تبدأ بتخليص المشيمة بعد ولادة الجنين، ويتم بها عودة أجهزة الجسم لحالتها الطبيعية قبل الحمل، وعودة الرحم لطبيعته وخروج الدم من الرحم، وتقبض الرحم وعودته لحجمه الطبيعي، واندمال الرحم ونظافته، ويتم شفاء الجروح سواء كانت ولادة
طبيعية أو قيصرية، ويتم نقص الوزن والسوائل التي حصلت خلال الحمل في معظمها.

وكذلك يتم استعادة الأنسجة والأربطة للرحم والحوض لقوتها، وهي فترة مهمة جداً وتعتبر صعبة جداً، حيث يحصل غالباً خلالها تغيرات في الحالة النفسية للنفساء كالاكتئاب، وأهم ما يخشى منه خلال النفاس هو الحمى النفاسية، وهي حالة إنتانية تصيبها بسبب وجود بقايا مشيمية نتنة بعد الولادة وانحباسها في الرحم، فيحصل إنتان تختلف شدته حسب كمية البقايا ومدتها كذلك، ويحصل أيضاً التهاب الثدي النفاسي أيضاً بعد بداية الإرضاع وإدرار الحليب بسبب انحباس الحليب، والخوف من الإرضاع.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x