هل تناول الإسبرين مضر للحامل؟

زوجتي غالبا حامل -والحمد لله-، عملنا الاختبار وكان إيجابيا، وهو الحمل الثاني لزوجتي حيث سبق وأنجبت بنتين توأما منذ حوالي ٤ سنوات.

وبالعرض على دكتور النساء تم الفحص فقط بجهاز الأشعة التلفزيونية، وأفاد بأن الرحم كبير، ولم يتضح ما يؤكد الحمل، ولكن المتوقع أن يظهر في الإعادة بعد ١٠ أيام.

كتب لها علاجا عبارة عن أسبرين ٨١ مجم (مرة بعد العشاء) + فوليكاب ٢.٥ مجم (مرة بعد الغداء) + بانادول (عند اللزوم) + لبوس برونتيجيست (مرة قبل النوم – شرجي).

عندما قرأت وصفة كل علاج ورد في وصفة الأسبرين عدم استخدامه للحوامل إلا للضرورة القصوى، وفي وصفة فوليكاب ضرورة إبلاغ الطبيب إذا كنت تستخدمين أسبرين، فتخوفت من استخدام ذلك العلاج.

فما نصائحكم؟

محمد ابراهيم

30 سنه

guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
دكتوره امنيه
دكتوره امنيه

بالنسبة للأسبرين: فهو مميع للدم، ويزيد من سيولة الدم، لذلك فهو يمنع من تشكل الخثرات في الدوران الجنيني المشيمي، ويزيد من تروية المشيمة وتغذية الجنين ويمنع الإجهاض، ويعطى خلال الحمل في حالات الإجهاض المتكرر، ونقص تروية المشيمة وخاصة لأسباب مناعية.

وبالنسبة للفوليك أسيد فهو فيتامين يفيد للأم والجنين، ويمنع تشوهات الأنبوب العصبي للجنين، ويتداخل في عمليات الاستقلاب وهو ضروري خلال الحمل، وخاصة الأشهر الأولى.

دكتورة ياسمين الشيمي
دكتورة ياسمين الشيمي

فبعد حصول الحمل يمكن تأكيد الحمل بتحليل هرمون الحمل BHCG بعد تعشيش كيس الحمل، أي بعد التبويض بأسبوع، ويظهر كيس الحمل ضمن الرحم بالتصوير المهبلي في الأسبوع 5، ويتوافق مع هرمون الحمل بقيمة 1800 تقريباً، ويظهر بالتصوير البطني في الأسبوع6 -7، ويتوافق من نسبة 5000 لهرمون الحمل.

بالنسبة لزوجتك يبدو أن الوقت مبكر لرؤية كيس الحمل بالتصوير.

أضيفي مناقشة جديدة

2
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x