هل يصح الحمل مع وجود لحمية في الرحم؟

أجهضت جنيني الأول بعمر شهرين، ثم أجريت عملية كحت للرحم، وعند الفحص بالسونار تبين أن لدي لحمية بحجم 8*8 سم في الرحم من الخلف، وكان رأي الطبيب المتابع إزالتها.

سؤالي هل أحاول الحمل ثانية بوجودها؟ أم من الأفضل إجراء العملية الجراحية؟ وما مدى مخاطر هذا النوع من العمليات؟ وهل من الممكن الحمل بعد شهر من عملية كحت الرحم أم في ذلك أضرار؟

نورا

مصر

guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
دكتورة ياسمين الشيمي
دكتورة ياسمين الشيمي

اللحمية أو ما يسمى البوليب هو عبارة عن تنشؤ يحدث في بطانة الرحم له قاعدة وينمو باتجاه جوف الرحم، ويختلف حجمه من حجم صغير جداً إلى حجم كبير يمكن أن يملأ جوف الرحم، وهو على الغالب يحصل بسبب تغيرات بالهرمونات، ويمكن أن يكتشف أثناء الفحص الروتيني وبدون أعراض، ويمكن أن يتظاهر بنزوف رحمية أو يسبب إسقاطات أو آلام رحمية، وعسرة طمث، وبالنسبة لك يمكن أن يكون السبب بالإجهاض، ويمكن إزالته بتنظير الرحم، حيث يتم استئصال البوليب وإرساله للتشريح المرضي للاطمئنان، وهو غالباً سليم، ولا داعي للقلق.

بالنسبة للحمل: يجب استئصال اللوليب قبل الحمل؛ لأن وجود البوليب يمكن أن يسبب الإجهاض، وينصح بالحمل بعد الإجهاض بعد استراحة ل6 أشهر كي تعود الهرمونات والرحم لطبيعتها ويصبح الرحم قوياً، وبالنسبة للكحت وتنظيف الرحم وهو المفروض ان يكون بيد خبيرة، فلا داعي للقلق، ففي كل دورة شهرية تتجدد بطانة الرحم ولا يوجد ضرر إن شاء الله.

أضيفي مناقشة جديدة

    1
    0
    شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
    ()
    x