وافق بي ولا أحبة وأريد الطلاق

بلغت الثلاثين من عمري وتأخرت في الزواج، فقط تزوجت قبل سنة، كانت موافقتي على هذا الزوج نتيجة لخيبات الأمل المتكررة، فكل مرة يأتي فيها رجل لخطبتي ويراني يذهب ولا يعود، إلا زوجي هذا، رضي بي، ولكني أنا لم أكن مقتنعة به، كنت أحلم بالأمومة وحملت، ولكن الله قدر أن أجهض، أنا حالياً نادمة على زواجي به؛ لأنه شخص غير مسؤول، وكذب عليّ في أشياء، حالياً أريد الطلاق، ولكني أشعر بأن حياتي سوف تنتهي، أنا أريد أن أكون أماً، أنا لا أحب زوجي، وفي نفس الوقت أخاف أن أبقى وحيدة، أنا في صراع داخلي. ماذا أفعل ؟

ناهد

31 سنه

guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ورده العيون
ورده العيون

ضعيه تحت المجهر بمعزل عن حاجتك للزواج، وخوفك من الوحدة، حاولي أن تكتشفيه بعيون الآخرين من حولك؛ بمعنى: هل هو سوي؟ هل يحترمه الناس؟ هل علاقته بأهله جيدة؟ , في الوقت نفسه راجعي حكمك عليه بشكل عملي؛ بمعنى: ما الذي يجعلك تعتقدين أنه غير مسؤول؟ وبماذا يكذب عليك؟ حاولي أن تكوني واقعية في بحثك؛ فلا تبالغي ولا تبسَطي الأمور وربنا ييسر لك امورك

أضيفي مناقشة جديدة

1
0
شاركي بتعليق جديد على هذه المناقشةx
()
x